الأربعاء، 23 أكتوبر، 2013

قراءة سورة الاخلاص " خصال موجبة لدخول الجنة "





10- قراءة سورة الاخلاص

عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال : كان رجل من الانصار يؤمهم في مسجد قباء فكان
كلما افتتح سورة يقرأ لهم في الصلاة يقرأ بها افتتح " قُل هو اللهُ اًحدٌ " حتى يفرغ منها
ثم يقرأ سورة أخرى معها وكان يصنع ذلك في كل ركعة فكلمه أصحابه فقالوا :
إنك تقرأ بهذه السورة ثم لا ترى أنها تجزئك حتى تقرأ بسورة أخرى .
قال : ما أنا بتاركها إن أحببتم أن أؤمكم بها فعلت وإن كرهتم تركتكم .
وكانوا يرونه أفضلهم وكرهوا أن يؤمهم غيره فلما أتاهم النبي صلى الله عليه وسلم
أخبروه الخبر فقال : "
 يا فلان ما يمنعك مما يأمر به أصحابك ؟ وما يحملك أن تقرأ هذه السورة في كل ركعة ؟ " فقال : يارسول الله إني أحبها فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم :" إن حبها أدخلك الجنة"
رواه البخاري والترمذي وصححه الألباني

فقد دل هذا الحديث على " 
أن حب العبد لصفات الرحمن وملازمته تذكرها
واستحضار ما دلت عليه من المعاني الجليلة والتفهم في معانيها
من أسباب دخول الجنة
 "
المجموعة الكاملة لمؤلفات العلامة السعدي رحمه الله

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال :أقبلت مع النبي صلى الله عليه وسلم فسمع رجلاًُ
يقرأ " 
قل هو الله أحد " فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم
:"
 وجبت " قلت وما وجبت ؟ قال " الجنة"
رواه الترمذي وصححه الألباني

قال ابن عبد البر رحمه الله فيه فضيلة بَينةٌ وجليلةٌ في قراءة " 
قل هو الله أحد "
وممكن أن يكون ذلك الرجل وجبت له الجنة بتلاوتها مع البر غيرها
وممكن أن يكون ذلك خاصة له
الاستذكار





هناك تعليق واحد:

  1. بارك الله فيك و نفع بك
    فعلا سورة متميزة و لها آيات ذات معاني قوية جدااا

    أحبك في الله

    ردحذف

بصمةالزوار
بارك الله فيكم