الاثنين، 7 أكتوبر، 2013

الموت على عمل صالح " خصال موجبة لدخول الجنة "





6- الموت على عمل صالح 

عن حذيفة رضي الله عنه قال : أسندت النبي صلى الله عليه وسلم إلى صدري فقال :
من قال لا إله إلا الله ابتغاء وجه الله خُتم له بها دخل الجنة ومن صام يوماً
ابتغاء وجه الله خُتم له بها دخل الجنة ومن تصدق بصدقة ابتغاء وجه الله
خُتم له بها دخل الجنة
 "
رواه أحمد وصححه الألباني

قوله "
 ابتغاء وجه الله " أي تقصد به وجه الله عزوجل
بدخولك الجنة ورؤيته فيها

لأن أهل الجنة يرون الله تعالى وينظرون إليه عياناً كما يرون الشمس صحواً
ليس دونها سحاب وكما يرون القمر ليلة البدر يعني ذلك أنهم يرون ذلك حقاً
شرح رياض الصالحين

في هذا الحديث دليل على الاخلاص لله عزوجل في العمل وعليه يكون قبول العمل
وفيها زيادة الدرجات والرفعة عند الله عزوجل
فعلينا أن نخلص في أعمالنا لله تعالى وأن نبتعد كل البعد عن الرياء والسمعة وأن يخفي أعماله
بينه وبين الله ما استطاع لقوله صلى الله عليه وسلم :
من استطاع أن يكون له خبئ من عمل صالح فليفعل "
صححه الألباني

عن سعد بن أبي وقاص رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
"
 إنك لن تخلف فتعمل عملا تبتغي به وجه الله تعالى
إلا ازددت به خيراً ودرجة ورفعة 
"
رواه البخاري ومسلم






ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

بصمةالزوار
بارك الله فيكم