الأربعاء، 21 سبتمبر، 2011

مكة المكرمة وهل هي أول بيت وضع على للناس " البحث الثالث"



الحمد لله الذي أنعم علينا بنعمة الإسلام،
وأكرمنا ببعثة سيد الأنام، نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين،




وبعد:





كنا نطرق سابقا الى البحث الاول هنا
صيفنا إبداع:" العلمي " مكة المكرمة وهل هي أول بيت وضع على للناس " البحث الاول





واليوم بحول الله سوف اتطرق الى بحثي الثاني
عن كرامات أم القرى
والاسقاط المكي






لقد فضل الله عز وجل مكة المكرمة على بقاع الارض ومن
بعدها المدينة المنورة واخيرا بيت المقدس
للحديث قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
قال: ( صلاة في المسجد الحرام أفضل مما سواه من المساجد
بمائة ألف صلاة ، وصلاة في مسجد المدينة أفضل من ألف صلاة فيما سواه،
وصلاة في مسجد بيت المقدس أفضل مما سواه من المساجد بخمسمائة صلاة ) .
رواه الطبراني و ابن خزيمة











وفي الصحيحين عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله
صلى الله عليه وسلم قال :
( صلاة في مسجدي هذا خير من ألف صلاة فيما سواه إلا المسجد الحرام )
ومن كراماتها أنها أول بيت ووضع للناس
قال تعالى " إِنَّ أَوَّلَ بَيْتٍ وُضِعَ لِلنَّاسِ لَلَّذِي بِبَكَّةَ مُبَارَكًا وَهُدًى لِلْعَالَمِينَ "
(ال عمران 96)
هنا يخبر تعالى عن شرف هذا البيت الحرام،
وأنه أول بيت وضعه الله للناس، يتعبدون فيه لربهم فتغفر أوزارهم،
وتقال عثارهم، ويحصل لهم به من الطاعات والقربات ما ينالون به
رضى ربهم والفوز بثوابه والنجاة من عقابه، ولهذا قال:
( مباركا) أي: فيه البركة الكثيرة في المنافع الدينية والدنيوية
من تفسير السعدي











إن أول بيت بُني لعبادة الله في الأرض لهو بيت الله الحرام الذي في "مكة",
وهذا البيت مبارك تضاعف فيه الحسنات, وتتنزل فيه الرحمات,
وفي استقباله في الصلاة, وقصده لأداء الحج والعمرة,
صلاح وهداية للناس أجمعين.
من كتاب الميسر وكرمات مكة المكرمة لا تعد ولا تحصى






 
الان سوف اتطرق الى توسط مكة المكرمة في الكرة الارضية
سوف اتطرق بحول الله الى نقطتين مهمتين في بحثي عن مكة المكرمة
هل مكة المكرمة تتوسط الكرة الارضية ام لا وسوف يكون بحثي على جانبين
هما الجانب الشرعي والجانب العلمي
اولا الجانب الشرعي :
وذلك للبحث عن الأدلة من القرآن والأحاديث والآثار


الواردة في هذا الموضوع .
ثانيا الجانب العلمي :
للنظر في الأبحاث العلمية والبراهين الحسية التي تبين القضية .




الجانب الشرعي
لقد قال بعض أهل العلم :

إن في القرآن الكريم إشارات إلى هذه النظرية ، وفي السنة النبوية وآثار السلف تصريحٌ بها .

من هذه الإشارات القرآنية

قوله تعالى : ( وَكَذَلِكَ جَعَلْنَاكُمْ أُمّةً وَسَطاً )

البقرة/143




ومعنى الآية : كما كانت الكعبة وسط الأرض ، كذلك جعلناكم أنتم أمةً وسطا بين الأمم .
يقول القرطبي في "الجامع لأحكام القرآن" (2/153) :
" المعنى : وكما أن الكعبة وسط الأرض ، كذلك جعلناكم أمة وسطا " انتهى .




وقوله عز وجل :
( وَهَـَذَا كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ مُبَارَكٌ مّصَدّقُ الّذِي بَيْنَ يَدَيْهِ وَلِتُنذِرَ أُمّ الْقُرَىَ وَمَنْ حَوْلَهَا )

الأنعام/92

قال بعض العلماء : إنما سميت مكة " أم القرى "

لأنها أصل قرى الأرض كلها ، ومنها دحيت الأرض ، فهي لذلك وسط الأرض .


بل قال بعض أهل العلم : إن في تسميتها " مكة " إشارة إلى أنها مركز الأرض ووسطها :
يقول الراغب الأصفهاني في "مفردات القرآن" :
" مكك : اشتقاق مكة من تمكَّكْتُ العظم : أخرجت مخه ،
وامتكَّ الفصيلُ ما في ضِرع أمه ، وعبَّر عن الاستقصاء بالتمكُّكِ .

وتسميتها بذلك لأنها كانت تَمُكُّ مَن ظلم بها : أي تدقُّه وتهلكه ".




وقال الخليل :
سميت بذلك لأنها وسط الأرض ، كالمخ الذى هو أصل ما في العظم " انتهى .

ثانيا :
لقد ورد في آثار الصحابة والتابعين روايات كثيرة تدل على أنهم كانوا يرون
وسط الأرض في مكة المكرمة :
1- جاء من قول عبد الله بن عمرو بن العاص :
" خلق الله البيت قبل الأرض بألفي سنة ، وكان إذ كان عرشه على الماء

زبدةً بيضاء ، وكانت الأرض تحته كأنها حشفة ، فدحيت الأرض من تحته "

رواه الطبري والطبراني والبيهقي .



2- وعن ابن عباس رضي الله تعالى عنهما قال :
" وضع البيت على الماء على أربعة أركان قبل أن تخلق الدنيا بألفي عام ،
ثم دحيت الأرض من تحت البيت ".
رواه الطبري.




والتابعين :
فقد جاء عن مجاهد وعطاء وعمرو بن دينار أنه قال : " كان البيت غثاء على الماء قبل
أن يخلق الله تعالى الأرض بأربعين عاما ، ومنه دحيت الأرض " انتهى .


أما من الناحية العلمية
فلقد اطلعت على عدة ابحاث وكان نتائجا


لقد أثبت العلماء عن أمر شغل تفكيرهم واكتشفوا أن مكة المكرمة
هي مركز اليابسة في العالم، ولكن هذه الحقيقة استغرقت سنوات عديدة من البحث العلمي
للوصول إليها، واعتمد العلماء على مجموعة من الجداول الرياضيةالمعقدة مع الاستعانة بالحاسب الآلي.
اعتمدت هذه الاكتشافات على بحث الاسقاطات منها الاسقاط المكي
وهو نوع جديد من جميع الوجوه وهذا البحث يتم عن طريق خرائط مرسومة بطريقة خاصة لمعرفة اتجاه القبلة
على اي مكان على وجه الكرة الارضية كما أن هذه الخرائط تبين لنا مقدار الإنحراف الدائري
بين اي مكان على الكرة الارضية وبين مكة المكرمة وكان الهدف المقصود من رسم هذه الخرائط الجديدة
هو المحافظة على الاتجاه الصحيح بين أي بلد على سطح الأرض وبين مكة المكرمة .
وبمعنى أنه يجب أن يحافظ أولا قبل كل شيء على الاتجاهات الصحيحة
التي تربط بين مكة المكرمة وبين أي محل على سطح الأرض .










ولعمل هذا الإسقاط المكي ، تصورنا وجود سطح مستو يمس الكرة الأرضية عند مدينة مكة المكرمة ،
وحددنا على هذا المستوى موقع مكة المكرمة واعتبرناه نقطة الأصل كما حددنا كذلك
اتجاه الشمال- أي خط الزوال المار بمكة المكرمة - ثم حسبنا الانحرافات الدائرية بين مكة المكرمة
من جهة وبين جميع تقاطعات خطوط الطول والعرض الأرضية من جهة أخرى .
وكذلك حسبنا المسافات بين مكة المكرمة وبين جميع هذه الأماكن السابقة
ومن هذه المعلومات المحسوبة أمكن رسم تقاطعات خطوط الطول والعرض الأرضية على خريطة الإسقاط ،
محتفظين بالاتجاهات الصحيحة لجميع النقط ، وملتزمين بمقياس رسم واحد لجميع المسافات .
ومن توصيل نقط التقاطع المذكورة أمكن الحصول على خطوط الطول والعرض الأرضية
في إسقاط خاص جديد منسوب إلى مدينة مكة المكرمة ومن الواضح أنه يمكن بيان
حدود القارات الأرضية والممالك والدول ،
بعد رسم خطوط الطول والعرض ، حيث إنها ترتبط بها ارتباطا ثابتا على سطح الكرة الأرضية .
وعندما تم توقيع حدود القارات الأرضية السبعة على خريطة الإسقاط ،
وجدنا أن الحدود الخارجية لهذه القارات يجمعها محيط دائرة واحدة مركزها عند مدينة مكة المكرمة .









وبهذا نستنج ان مكة المكرمة تعتبر مركزا وسطا للأرض اليابسة على سطح الكرة الأرضية
وكذلك إذا أخذنا في الاعتبار القارات الثلاث أوربا وآسيا وإفريقيا ،
التي تمثل العالم القديم عند ظهور الرسالة الإسلامية ،
نجدها كذلك تكاد تحيط بمدينة مكة المكرمة
وأن هذا الإسقاط هو الذي يعطي مكة المكرمة مركزا خاصا بين جميع أماكن العالم


انتظروني مع الموضوع الاخير
توسط مكة ومع قرائن وادلة اخرى
وساعة مكة المكرمة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

بصمةالزوار
بارك الله فيكم