الأربعاء، 6 مارس، 2013

المرأة التي وعظت عالماً سلسلة القصص النبوي



روى مالك في موطئه عن يحي بن سعيد عن القاسم بن محمد أنه قال :
هلكت امرأة لي فأتاني محمد بن كعب القرظي يُعزيني بها فقال :
إنه كان في بني إسرائيل رجل فقيه عالمٌ عابدٌ مُجتهدٌ وكانت له امرأة وكان بها مُعجباً ولها مُحباً
فماتت فوجد عليها وجداً شديداً ولقي عليها أسفاً حتى خلا في بيت وغلق على نفسه واحتجب من الناس
فلم يكن يدخل عليه أحدٌ .
وأن امرأة سمعت به فجاءته فقالت :إن لي إليه حاجة أستفتيه فيها
ليس يُجزيني فيها إلا مُشافهتهُ فذهب الناس ولزمت بابه وقالت مالي منه بُدٌ
فقال له قائلٌ : إن هاهنا امرأة أرادت أن تستفتيك وقالت :
إن أردت إلا مُشافهته وقد ذهب الناس وهي لا تفارق الباب فقال :
ائذنوا لها فدخلت عليه : إني جئتك أستفتيك في أمرٍ قال : وما هو ؟
قالت :إني استعرت من جارةٍ لي حلياً فكنت ألبسه وأعيره زماناً
ثم إنهم أرسلوا إلي فيه أفأُؤديه إليهم ؟ فقال : نعم والله
فقالت إنه قد مكث عندي زماناً فقال : ذلك أحق لردك إياه إليهم حين أعاروكيه زماناً
فقالت : أي يرحمك الله أفتأسف على ما أعارك الله ثم أخذه منك وهو أحق به منك
فأبصر ما كان فيه ونفعه الله بقولها
 "

رواه مالك في موطئه





قدم محمد بن كعب القرظي على القاسم بن محمد يعزيه في زوجته فحدثه خبر رجل فقيه
عابد عالم من بني اسرائيل توفيت زوجته وكانت أثيرة عنده
حبيبة إلى نفسه فحزن عليها حزناً شديداً ولشدة حزنه
خلا إلى نفسه وانقطع عن الناس فلا يأذن لأحد بزيارته

فجاءت امرأة ولزمت بابه طالبة مقابلته لتستفتيه وأبت أن تصرح بمسألتها وأصرت
على أن تشافهه بها فلما قابلته سألته عن قوم أعاروها حلياً كثيراً حسنا فكانت
تلبسه وتعيره ثم إن أهل الحلي طلبوه أفيلزمها رده إليهم ؟

فعجب من سؤال جوابه معروف وأجابها بوجوب رد الحلي لأحصابه
وكانت إنما ضربت الحلي المعار مثلا لحاله مع زوجته
فالزوجة كانت عنده عارية وكل مافي الدنيا عارية ووديعة
المال والأهل والولد ولا بد أن يسترد الله وديعته وعندما وجهت نظره إلى مشابهة حاله بالحال
الذي ضربته له اتعظ فأبصر وانتفع بعظتها





...........عبر وفوائد ...........

1) قد يغفل أهل العلم عما حفظوه ووعوه كما غفل هذا العالم الفقيه

2) الصبر عند حلول المصائب

3) أن لله ما أخذ منا وإنما هو استرداد لما أودعنا إياه

4) على أهل الرأي والفهم أن يبصروا غيرهم بما غاب عنهم وغفلوا عنه

5) الفقه والعلم قدر مشترك بين الرجال والنساء وليس قصرا على الرجال

6) لا حرج على المرأة أن تسعى في تفقيه الناس وتعليمهم وبث الخير بينهم
إذا آمنت على نفسها الأذى والوقوع فيما حرم الله عليها

7) أهمية ضرب الأمثال

8) الأمثال تكشف الشبهة وتزيل الغمة وبها موعظة الضالي وهدى الزائغين

9) تعزية الناس بأخبار الغابرين وقصص السابقين مما يشبه حال المواعظين




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

بصمةالزوار
بارك الله فيكم