السبت، 16 مارس، 2013

دخل الجنة بتنحيته الأذى عن طريق المسلمين " سلسلة القصص النبوي "




روى البخاري ومسلم في صحيحيهما عن أبي هريرة رضي الله عنه قال
بينما رجل يمشي بطريق وجد غُصن شوكٍ على الطريق فأخرهُ فشكر الله له فغفر له "

وجاء في بعض الروايات عند مسلم عن أبي هريرة قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
مر رجل بغصن شجرة على ظهر طريق فقال : والله لأُنحين هذا عن المسلمين لا يؤُذيهم فأدخل الجنة "

وفي رواية أخرى عنده عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال
لقد رأيت رجلاً يتقلب في الجنة في شجرة قطعها من ظهر الطريق كانت تؤذي الناس "






يحكى رجل كان ماراً في إحدى الطرقات فوجد غصن شجرة ذات شوك يمتد
عل طريق المسلمين فيتأذى منه المارون
فعزم على قطع ذلك الغصن وإبعاده عن الطريق
فغفر الله عزوجل له عمله وأدخله جنته
ورآه الرسول صلى الله عليه وسلم يتقلب في الجنة بعنله هذا
لقد عمل هذا الرجل عملاً قليلاً ولكن الله أثابه أضعاف مضاعفة
وذلك من رحمة الله الواسعة وفضله العظيم
فعمل قليل قد يعود عليك بالأجر الكثير 










......فوائد وعبر.......

1)
بيان فضل تنحية الأذى عن طريق المسلمين
2)سعة رحمة الله عزوجل وعظم أجره 
3)
مدى مخالفة المسلمين لتعايم دينهم 
4)
يجوز قطع الشجرة المؤذية من طريق المسلمين وإزالتها 
5)
لا يجوز قطع الشجرة النافعة التي يستظل بها المسلمين
6)الخلق الراقي الذي اتصف به هذا الرجل 
7)
الإسلام يحض على النظافة
8)الواجب المحافظة على الطرقات من الاذى والقاذورات والاوساخ 
9) 
الحذر الشديد من إيذاء المسلمين في طرقاتهم
10)إثابة الله عز وجل لهذا الرجل على عمله القليل بإدخاله الجنة





ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

بصمةالزوار
بارك الله فيكم