الأربعاء، 1 يناير، 2014

كلمة التوحيد والإخلاص " خاطرة "





.......... خاطرة ........ 
عن معاذ رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
من شهد أن لا إله إلا الله مخلصاً من قلبه دخل الجنة "
رواه أحمد وصححه الألباني

قوله مخلصاً أي سليماً من كل شوبٍ فلا يشوبها رياءٌ ولاسمعة
بل هي شهادة يقين

قوله " 
من قلبه " لأن المدار على القلب كما قال صلى الله عليه وسلم :" ألا وإن في الجسد
مضغة إذا صلحت صلح الجسد كله وإذا فسدت فسد الجسد كله ألا وهي القلب "
قطعة من حديث أخرجه البخاري ومسلم

ومن قال كلنة الإخلاص خالصاً من قلبه فلا بد أن يطلب رضى هذا المعبود باتباع
الأوامر واجتناب النواهي
القول المفيد للعلامة ابن عثيمين

قال ابن القيم رحمه الله " 
وليس التوحيد مجرد إقرار العبد بأنه لا خالق إلا الله
وأن الله رب كل شيئ وملكيه كما كان عُباد الأصنام مُقرين بذلك وهم مشركون
بل التوحيد يتضمن من محبة الله والخضوع له والذل له وكمال الأنقياذ لطاعته
وإخلاص العبادة له وإرادة وجهه الأعلى بجميع الأقوال والأعمال والمنع والعطاء
والحب والبغض ما يحول بين صاحبه وبين الأسباب الداعية إلى المعاصي
والإصرار عليها ومن عرف هذا عرف قول النبي صلى الله عليه وسلم :
" إن الله قد حرم على المار من قال لا إله إلا الله يبتغي بذلك وجه الله
 "
تهذيب مدارج السالكين

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

بصمةالزوار
بارك الله فيكم