الاثنين، 31 مارس، 2014

طاعة النبي صلى الله عليه وسلم "خصالٌ موجبةٌ لِدُخُول الجنة "





23- طاعة النبي صلى الله عليه وسلم 

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
" كل أمتي يدخلون الجنة إلا من أبى " 
قالوا يارسول الله ومن يأبى ؟! 
قال " من أطاعني دخل الجنة ومن عصاني فقد أبى " 
رواه البخاري 

الطاعة : موافقة الأمر سواء كان ذلك في فعل المأمور أو ترك المحظور 
فإذا قيل طاعة ومعصية فالطاعة لفعل المأمور والمعصية لترك المحظور 
أما إذا قيل طاعة على سبيل الإطلاق فإنها تشمل الأوامر والنواهي 
يعني أن أمتثال الأوامر طاعة واجتناب النواهي طاعة 
فالذي يطيع النبي صلى الله عليه وسلم في أمره ونهيه أي إذا أمر
امتثل وإذا نهاه اجتنب فإنه يكون من أهل الجنة 

ومن اتبع هواه وزل عن الصواب وضل الطريق المستقيم فقد دخل النار 
جعلنا الله وإياكم من أهل الجنة وثبتنا وإياكم على الإسلام والسنة في القول والاعتقاد والفعل 



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

بصمةالزوار
بارك الله فيكم