السبت، 26 فبراير، 2011

من أجمل الرحلات رحلة العمر (مناسك الحج ) ونصائح هامة ( 5)




المحرم شرطه: أن يكون مكلفاً


والمكلف هو العاقل البالغ الرشيد


أن يكون يعرف أمور الحياة بحيث لو أصاب المرأة شيء، فإنه يستطيع أن يحل مشاكلها وأن يكون عوناً لها في طريقها



والمحرم هو المكلف البالغ العاقل


أن يكون يحرم عليها على التأبيد


وهو زوجها وابنها وأخوها وعمها وخالها


ومن تحرم عليه على التأبيد, إما بنسب أو سبب مباح، أبو الزوج وجد الزوج



* من توفرت شروط الوجوب في حقه بأن يكون مسلماً عاقلاً بالغاً حراً مستطيعاً, ولكنه فرط في ادأ مناسك الحج أنه يجب قبل قسمة الميراث وقد سدد الديون أن يخرج جزء منها لحجه وعمرته حتى يستنيب من يحج أو من يعتمر عنه


كما جاء في الصحيحين من حديث ابن عباس عن الفضل ابن عباس: (أن امرأة من خثعم أتت النبي -صلى الله عليه وسلم- فقالت يا رسول الله : إن فريضة الله على عباده في الحج أدركت أبي شيخاً كبيراً لا يستطيع أن يثبت على الراحلة أفحج عنه؟ قال: حجي عن أبيكِ)



*أن العبد لو حج فإنه يجب أن يحج بعد أن يعتق


لقول ابن عباس -رضي الله عنه- كما عند ابن أبي شيبة والبيهقي: «احفظوا عني ولا تقولوا قال ابن عباس, أيما صبي حج ثم بلغ الحنث فعليه أن يحج حجة أخرى، وأيما عبد حج ثم أعتق فيجب عليه أن يحج حجة أخرى»


العبد لو حج فإنه لا يجزؤه عن حجة الإسلام فيجب عليه أن يحج





* أماحج الصبي لو حج فإنه لا يجزؤه عن حجة الإسلام فيجب عليه أن يحج


كما جاء في صحيح مسلم من حديث ابن عباس: (أن النبي -صلى الله عليه وسلم- لقي ركباً بالروحاء فقال: من القوم قالوا: المسلمون، قالوا من أنت؟ قال: رسول الله. فرفعت امرأة صبي لها فقالت: يا رسول الله ألهذا حج؟ قال: نعم، ولك أجر)



* أن المحرمية للمرأة شرط وجوب، فلو حجت المرأة من غير محرم فإن حجها يعتبر صحيحاً ولا إشكال؛ ولكنها تعتبر آثمة حينما ذهبت من غير محرم






*إن الحج فرض في السنة التاسعة


قوله تعالى: ﴿ وَللهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلاً وَمَن كَفَرَ فَإِنَّ اللهَ غَنِيٌّ عَنِ الْعَالَمِينَ ﴾ [آل عمران: 97]



*و يجب على المسلم إذا توفرت فيه حقاً الشروط الخمس؛ أن يحج عن نفسه على الفور



* من ارأد ان يحج عن غيره ولم يحج عن نفسه فعليه ان يحج عن نفسه أولا ثم يحج عن الغير



( صورة:- شخص غير مستطيع لم تتوفر في حقه الشروط الخمس, ما عنده مال، فجاء رجل غني لا يستطيع أن يحج عن نفسه قال لهذا الفقير: خذ هذا المال فحج عن نفسي الحكم لا يصح أن يحج عن الغير ولو وقعت (الحج) فإنها تقع عن الفقير).


عن ابن عباس -رضي الله عنه-: (أن النبي -صلى الله عليه وسلم- حجَّ فسمع رجل يقول: لبيك عن شبرمة، قال: من شبرمة؟ قال: أخ لي أو قريب، قال: أحججت عن نفسك؟ قال: لا، قال: حج عن نفسك ثم حج عن شبرمة) وفي رواية: (اجعل هذه عن نفسك، ثم حج عن شبرمة



* ومن كان عليه نذر ولم يحج حجة الاسلام فإنه عليه ان يحج عن نفسه اولا وهي حجة الاسلام ثم عن نذره ( صورة:- شخص قال: لله علي أن أحج سنة من السنين, وهو لم يحج حجة الإسلام الحكم عليه اولا ان يحج حجة الاسلام وبعد ذالك يحج عن نذره ولو انه حج عن نذره اولا فإنها تقع عن حجة الاسلام وليس لنذره)





باب المواقيت


*المواقيت: جمع ميقات وهو الزمان والمكان وهو في اللغة الحد.


وأما في الاصطلاح فهو موضع العبادة وزمانها.







المواقيت المكانية:


الميقات الأول: ذو الحليفة


والحلفة نبت معروف ينبت كثيرًا في وادي ذو الحليفة ولذا سمي به، وذو الحليفة يبعد عن المدينة ستة أميال تقريباً وبينها وبين مكة عشرة أيام تقريباً، وهي أبعد المواقيت من مكةوميقات أهل المدينة



الميقات الثاني: الجحفة


وهو ميقات أهل الشام ومصر والمغرب وسميت بذلك لأن السيل اجتحفها وأهلها حتى بلغ بهم الجبل، وسميت الجحفة؛ لأن السيل أجحف بأهلها أو اجتحف أهلها حتى بلغ بهم الجبل، فسميت بذلك، والجحفة كانت عامرة, ولكن النبي -صلى الله عليه وسلم- حينما جاء الوباء -الحمى في المدينة- دعا كما في الصحيحين فقال: (اللهم حول حمى المدينة إلى الجحفة)


وهي القرية المعروفة التي تسمى رابغ، والجحفة تبعد عن مكة ثلاث مراحل، وتقريباً مائتي كيلو متر تقريباً.



الميقات الثالث: يلملم


قيل إنه مكان اسمه يلملم, وقيل إن فيه جبل يسمى يلملم وهذا الجبل الآن يسمى السعيدية، وبينه وبين مكة تقريباً مرحلتان ثمانين أو خمسة وثمانين أو تسعين أو خمسة وتسعين تقريباً كيلوميقات أهل اليمن



الميقات الرابع: قرن المنازل


وميقات أهل نجد يبعد عن مكة مرحلتان، وهو تقريباً خمسة وثمانين أو تسعين كيلومتر تقريباً, وهذا القرن يسمى الآن السيل الكبير


الميقات الخامس: ذات عرق


وميقات أهلا لمشرق سُميت بذلك لأن فيه عِرْقًا، وهو الجبل الصغير. وتبعد ذات عرق عن مكة مسافة مئة ( 100 ) كم وبجوارها ( العقيق ) وهو وادٍ عظيم يبعد عن ذات عرق عشرين ( 20 ) كم، وعن عرفة عشرين ومئة ( 120 ) كم، ومنه يحرم الناس .








جدة ليست ميقاتاً وأنها داخل المواقيت



قول عمر بن الخطاب في صحيح البخاري حينما جاءه أناس قالوا يا أمير المؤمنين: إن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قد حد لأهل نجد قرن, وإن قرناً جور عن طريقنا, فقال عمر رضي الله عنه: انظروا إلى حذوها من ميقاتكم, قال فنظروا فوجدوا أقربها قرن المنازل فنظروا إلى حذوها فإذا هي ذات عرق.


المحاذاة معناها: أن تكون المسافة بين المكان المحاذي للميقات وبين مكة هي نفس المسافة التي بين الميقات وبين مكة


فيجب أن يجعل بينه وبين مكة مرحلتان ومعنى مرحلتان تقريباً تسعين كيلو؛ والسبب في ذلك قالوا: لأن أقرب المواقيت إلى مكة هي قرن المنازل وذات عرق وبينها وبين مكة مرحلتان, فلا يسوغ لمسلم أن يحرم إلا بينه وبين مكة مرحلتان وجدة بينها وبين مكة أقل من مرحلتين مما يدل على أن جدة داخلة دون المواقيت


*ومن كان مدينته قريبة من مكة فلهو ان يحرم من مدينته او قريته


* المكي اذا ارأد الحج عليه ان يهل بالحج من مكة من داخل الحرم


*ومن مر في طريق ليس فيه ميقات أجتهد وأن لم يجد فيجب عليه ان يجعل بينه وبين مكة مرحلتان وتساوي 90 كيلو لقول عمر -رضي الله عنه- كما عند البخاري (انظروا إلى حذوها من ميقاتكم)


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

بصمةالزوار
بارك الله فيكم