السبت، 9 يوليو، 2011

***///سعادة الدنيا والاخرة " التقوى " ***///الجزء الثالث//




الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على افضل خلق
الله نبينا محمد صلى الله عليه وسلم
كنا تظرقنا الى مفهوم التقوى وأهمية التقوى
اليوم بحول الله سوف ننتطرق الى ثمرات التقوى



التقوى لها ثمرات يجنيها المتقي في الدنيا والآخرة،
سوف اقدم لكم 30 ثمرة من ثمرات التقوى
وهذا جزء قليل من جزء كبير لان ثمرات التقوى
لا تعد ولا تحصى



ومن هذه الثمار ما يأتي:


أولاً:الانتفاع بالقرآن الكريم،والفوز بهداية الإرشاد،وهداية التوفيق،
قال الله تعالى: (الم * ذَلِكَ الْكِتَابُ لاَ رَيْبَ فِيهِ هُدًى لِّلْمُتَّقِينَ)
البقرة /1-2


ثانياً: معيّة الله مع المتقين،
قال الله تعالى: (وَاتَّقُواْ الله وَاعْلَمُواْ أَنَّ الله مَعَ الْـمُتَّقِينَ )
البقرة /194


ثالثاً: المكانة العالية عند الله يوم القيامة،
قال الله تعالى:(زُيِّنَ لِلَّذِينَ كَفَرُواْ الْـحَيَاةُ الدُّنْيَا وَيَسْخَرُونَ مِنَ الَّذِينَ
آمَنُواْ وَالَّذِينَ اتَّقَواْ فَوْقَهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَالله يَرْزُقُ مَن يَشَاءُ بِغَيْرِ حِسَابٍ)
البقرة/ 212


رابعاً: التوفيق لنيل العلم النافع وتحصيله،
قال الله تعالى : (وَاتَّقُواْ الله وَيُعَلِّمُكُمُ الله وَالله بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ )
البقرة /282




خامساً: التقوى تثمر دخول الجنة
والجنة فيها من انواع النعيم ما لا يخطر بقلب المسلم
1 - الفوز بالجنة، قال الله تعالى:
(لِلَّذِينَ اتَّقَوْا عِندَ رَبِّهِمْ جَنَّاتٌ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ )
ال عمران /15


2- ميراث الجنة، قال تعالى:
(تِلْكَ الْـجَنَّةُ الَّتِي نُورِثُ مِنْ عِبَادِنَا مَن كَانَ تَقِيًّا)
مريم / 63


3 - المتقون لهم نعم الدرجات، قال الله تعالى:
(وَلَدَارُ الآخِرَةِ خَيْرٌ وَلَنِعْمَ دَارُ الْـمُتَّقِينَ )
النحل / 30


4 - نيل ما تشتهيه الأنفس، قال الله تعالى:
(جَنَّاتُ عَدْنٍ يَدْخُلُونَهَا تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ لَـهُمْ فِيهَا مَا يَشَآؤُونَ
كَذَلِكَ يَجْزِي الله الْـمُتَّقِينَ)
النحل /31


5- المتقون لهم المقام الأمين، قال الله تعالى:
(إِنَّ الْـمُتَّقِينَ فِي مَقَامٍ أَمِينٍ * فِي جَنَّاتٍ وَعُيُونٍ *
يَلْبَسُونَ مِن سُندُسٍ وَإِسْتَبْرَقٍ مُّتَقَابِلِينَ * كَذَلِكَ وَزَوَّجْنَاهُم بِحُورٍ عِينٍ *
يَدْعُونَ فِيهَا بِكُلِّ فَاكِهَةٍ آمِنِينَ * لا يَذُوقُونَ فِيهَا الْـمَوْتَ إِلا الْـمَوْتَةَ الأُولَى
وَوَقَاهُمْ عَذَابَ الْـجَحِيمِ * فَضْلا مِّن رَّبِّكَ ذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ )
الدخان / 51-57


6- المتقون في مقعد صدق عند الله عز وجل قال تعالى :
(إِنَّ الْـمُتَّقِينَ فِي جَنَّاتٍ وَنَهَرٍ * فِي مَقْعَدِ صِدْقٍ عِندَ مَلِيكٍ مُّقْتَدِرٍ )
القمر / 54-55


7- - المتقون لهم حسن المرجع في الجنة، قال الله تعالى:
(هَذَا ذِكْرٌ وَإِنَّ لِلْمُتَّقِينَ لَـحُسْنَ مَآبٍ * جَنَّاتِ عَدْنٍ مُّفَتَّحَةً لَّـهُمُ الأَبْوَابُ *
مُتَّكِئِينَ فِيهَا يَدْعُونَ فِيهَا بِفَاكِهَةٍ كَثِيرَةٍ وَشَرَابٍ * وَعِندَهُمْ قَاصِرَاتُ الطَّرْفِ أَتْرَابٌ *
هَذَا مَا تُوعَدُونَ لِيَوْمِ الْـحِسَابِ * إِنَّ هَذَا لَرِزْقُنَا مَا لَهُ مِن نَّفَادٍ )
ص / 49- 54



سادساً: محبة الله للمتقين، قال الله تعالى :
(بلَى مَنْ أَوْفَى بِعَهْدِهِ وَاتَّقَى فَإِنَّ الله يُحِبُّ الْـمُتَّقِينَ )
ال عمران /76
وقال النبي صلى الله عليه وسلم:
((إن الله يحب العبدَ التَّقِيََّ، الغنيَّ، الخفيَّ))
مسلم


سابعاً: عدم الخوف من ضرر وكيد الأعداء، قال الله عز وجل:
(وَإِن تَصْبِرُواْ وَتَتَّقُواْ لاَ يَضُرُّكُمْ كَيْدُهُمْ شَيْئًا إِنَّ الله بِمَا يَعْمَلُونَ مُحِيطٌ )
ال عمران / 120


تاسعاً:التقوى تثمر عدم العدوان، وعدم إيذاء عباد الله،قال الله تعالى
(وَتَعَاوَنُواْ عَلَى الْبرِّ وَالتَّقْوَى وَلاَ تَعَاوَنُواْ عَلَى الإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ
وَاتَّقُواْ الله إِنَّ الله شَدِيدُ الْعِقَابِ )
المائدة / 2


عاشراً:قبول الأعمال الصالحة،قال الله تعالى:
(إِنَّمَا يَتَقَبَّلُ الله مِنَ الْـمُتَّقِينَ)
المائدة / 27



الحادي عشر: حصول الفلاح ، قال الله عز وجل:
(فَاتَّقُواْ الله يَا أُوْلِي الأَلْبَابِ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ)
المائدة /100


الثالث عشر: السلامة من الخوف والحزن،
قال تعالى ( فَمَنِ اتَّقَى وَأَصْلَحَ فَلاَ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ )
الاعراف / 35


الرابع عشر:التقوى تثمر البركات من السماء والأرض،
قال الله تعالى: (وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ الْقُرَى آمَنُواْ وَاتَّقَواْ لَفَتَحْنَا عَلَيْهِم بَرَكَاتٍ
مِّنَ السَّمَاءِ وَالأَرْضِ وَلَـكِن كَذَّبُواْ فَأَخَذْنَاهُم بِمَا كَانُواْ يَكْسِبُونَ )
الاعراف / 96


الخامس عشر:الحصول على رحمة الله عز وجل،
قال الله تعالى ( وَرَحْمَتِي وَسِعَتْ كُلَّ شَيْءٍ فَسَأَكْتُبُهَا لِلَّذِينَ يَتَّقُونَ
وَيُؤْتُونَ الزَّكَـاةَ وَالَّذِينَ هُم بِآيَاتِنَا يُؤْمِنُونَ )
الاعراف / 156
 
 
السادس عشر: التقوى تثمر الفوز بولاية الله،قال الله تعالى: (إِنْ أَوْلِيَآؤُهُ إِلاَّ الْـمُتَّقُونَ وَلَـكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لاَ يَعْلَمُونَ)
الانفال / 34

السابع عشر: التقوى تثمر توفيق صاحبها للتفريق بين الحق والباطل،
قال الله تعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ إَن تَتَّقُواْ الله يَجْعَل لَّكُمْ فُرْقَاناً
وَيُكَفِّرْ عَنكُمْ سَيِّئَاتِكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ وَالله ذُو الْفَضْلِ الْعَظِيمِ )
الانفال / 29


فلقد بيّن الله عزوجل أن من اتّقاه حصل له أربعة أمور عظيمة،
كل واحد منها خير من الدنيا وما فيها:
الأول:الفرقان،وهو العلم والهدى الذي يُفرِّق به صاحبه بين الهدى
والضلال، والحق والباطل، والحلال والحرام.
والثاني والثالث:تكفير السيئات،ومغفرة الذنوب،
وكل واحد منهما داخل في الآخر عند الإطلاق، وعند الاجتماع:
يفسر تكفير السيئات،بالذنوب الصغائر، ومغفرة الذنوب بتكفير الكبائر.
الرابع:الأجر العظيم والثواب الجزيل
من كتاب التفسير لـ السعدي





الثامن عشر: التقوى تثمر حماية الإنسان من ضرر الشيطان قال الله تعالى:
(إِنَّ الَّذِينَ اتَّقَواْ إِذَا مَسَّهُمْ طَائِفٌ مِّنَ الشَّيْطَانِ تَذَكَّرُواْ فَإِذَا هُم مُّبْصِرُونَ)
الاعراف / 201


التاسع عشر: البشرى في الحياة الدنيا وفي الآخرة، قال الله تعالى:
(أَلا إِنَّ أَوْلِيَاءَ الله لاَ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ *
الَّذِينَ آمَنُواْ وَكَانُواْ يَتَّقُونَ * لَهُمُ الْبُشْرَى فِي الْـحَياةِ الدُّنْيَا
وَفِي الآخِرَةِ لاَ تَبْدِيلَ لِكَلِمَاتِ الله ذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ )
يونس / 62- 64


العشرون: حفظ الأجرقال الله تعالى:
(إِنَّهُ مَن يَتَّقِ وَيِصْبِرْ فَإِنَّ الله لاَ يُضِيعُ أَجْرَ الْـمُحْسِنِينَ )
يوسف / 90


الحادي والعشرون: العاقبة الحميدة الحسنة في الدنيا والآخرة للمتقين،
قال الله تعالى: (وَأْمُرْ أَهْلَكَ بِالصَّلاَةِ وَاصْطَبِرْ عَلَيْهَا لاَ نَسْأَلُكَ رِزْقًا
نَّحْنُ نَرْزُقُكَ وَالعَاقِبَةُ لِلتَّقْوَى )
طه/ 132




الثاني والعشرون: الفوز والفلاح في الدنيا والآخرة للمتقين،
قال الله تعالى: (وَمَن يُطِعِ الله وَرَسُولَهُ وَيَخْشَ الله وَيَتَّقْهِ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْفَائِزُونَ)
النور / 52


الثالث والعشرون:التقوى تفرق بين المؤمنين والفجار،قال الله تعالى:
(أَمْ نَجْعَلُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِـحَاتِ كَالْـمُفْسِدِينَ فِي الأَرْضِ
أَمْ نَجْعَلُ الْـمُتَّقِينَ كَالْفُجَّارِ)
ص / 28


الرابع والعشرون:التقوى سبب لتعظيم شعائر الله قال الله تعالى:
(وَمَن يُعَظِّمْ شَعَائِرَ الله فَإِنَّهَا مِن تَقْوَى الْقُلُوبِ)
الحج / 32


الخامس والعشرون: التقوى تصلح بها الأعمال وتُقبل، قال الله تعالى:
(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا الله وَقُولُوا قَوْلا سَدِيدًا *
يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَن يُطِعِ الله وَرَسُولَهُ فَقَدْ
فَازَ فَوْزًا عَظِيمًا )
الاحزاب / 70- 71





السادس والعشرون: التقوى سببٌ للإكرام عند الله، قال الله تعالى:
(يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن ذَكَرٍ وَأُنثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ
لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِندَ الله أَتْقَاكُمْ إِنَّ الله عَلِيمٌ خَبِيرٌ )
الحجرات / 13


السابع والعشرون: التقوى يحصل بها الفرج والمخرج من كل شدة ومشقة وكرب
قال الله تعالى: (وَمَن يَتَّقِ الله يَجْعَل لَّهُ مَخْرَجًا *
وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لا يَحْتَسِبُ وَمَن يَتَوَكَّلْ عَلَى الله فَهُوَ حَسْبُهُ
إِنَّ الله بَالِغُ أَمْرِهِ قَدْ جَعَلَ الله لِكُلِّ شَيْءٍ قَدْرًا)
الطلاق / 2-3

الثامن والعشرون: التقوى يحصل بها تيسير الأمور،قال الله تعالى:
(وَمَن يَتَّقِ الله يَجْعَل لَّهُ مِنْ أَمْرِهِ يُسْرًا )
الطلاق / 4


ولمن اتقى، قال الله تعالى: (وَمَن يَتَّقِ الله يُكَفِّرْ عَنْهُ سَيِّئَاتِهِ وَيُعْظِمْ لَهُ أَجْرًا )
الطلاق /5


وقال الله تعالى: (وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ الْكِتَابِ آمَنُواْ وَاتَّقَوْاْ لَكَفَّرْنَا عَنْهُمْ سَيِّئَاتِهِمْ
وَلأدْخَلْنَاهُمْ جَنَّاتِ النَّعِيمِ)
المائدة / 65


الثلاثون:التقوى تثمر الاهتداء والاتعاظ للمتقين
قال الله عز وجل: (هَـذَا بَيَانٌ لِّلنَّاسِ وَهُدًى وَمَوْعِظَةٌ لِّلْمُتَّقِينَ)
ال عمران / 138


وأسأل الله العظيم رب العرش الكريم أن يجعلني وجميع المؤمنين
من هؤلاء المتقين الذين يفوزون بهذه الثمرات العظيمة؛
فإنه على كل شيء قدير وبالإجابة جدير



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

بصمةالزوار
بارك الله فيكم