الثلاثاء، 16 أغسطس، 2011

نفحات رمضانية " الصيام والصبر "








تربية الصيام الإنسان على الصبر

بسم الله الرحمن الرحيم
الحد لله رب العالمين
والصلاة والسلام على نبينا محمد عليه افضل الصلاة والتلسيم
وعلى اصحابة وزوجاته الكرام

الصبرخلق عظيم نجنيه من الصيام فالصوم نصف الصبر
إن الإنسان يكلف نفسه عناء الإمساك عن الشهوات والملذات المستطابة التي يتوق
إليها القلب، وتشرئب إليها النفس، ويحبها الإنسان بطبعه،
فيمسك عنها طيلة نهار رمضان؛ لوجه الله رب العالمين،
وهو من الصبر على طاعة الله، وهو أيضاً من الصبر عن معصية الله،
ولهذا أمر الله تعالى بالصبر
في كتابه فقال: "وَاصْبِرْ نَفْسَكَ"
الكهف:28

وقال: "إِنَّ اللَّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ"
البقرة:153
وقال:" وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ"
البلد:17
وقال: "إِنَّمَا يُوَفَّى الصَّابِرُونَ أَجْرَهُمْ بِغَيْرِ حِسَابٍ"
الزمر:10






والله تعالى يحب الصابرين كما أخبر،
ففي صحيح البخاري عن أبي سعيد أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:
" وما أعطي أحد عطاء خيراً وأوسع من الصبر".

قال عمر بن الخطاب أفضل عيش أدركناه بالصبر
وقال علي بن طالب الصبر مطية لا تكبو
وقال الحسن الصبر كنز من كنوز الجنة لايعطه الله إلا لعبد كريم عنده
وقد روجه ابن ماجه "إن الصوم نصف الصبر".
وقال أبو عبيد: الصوم هو الصبر.






ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

بصمةالزوار
بارك الله فيكم