الأحد، 9 يونيو، 2013

صور من حياة الصحابة وتعاونهم وتأزرهم ؛ دعاةٌ إلى الخير مسابقة ؛" 4'







***** الصورة الرابعة *****

تعاونه صلى الله عليه وسلم مع أصحابه في حفر الخندق.




يوم الخندق 
عندما قرر الكفار قتال المسلمين وعلم المسلمون بزحف الكفار إلى المدينة 
وعزمهم لـ قتالهم وحصارهم والقضاء عليهم 
استشار الرسول صلى الله عليه وسلم اصحابة 
من المهاجرين والأنصار 
فقرروا بعد الشورى التحصن في المدينة والدفاع عنها ،
وأشار سلمان الفارسي رضي الله عنه اعتمادا علي خبرته في حرب الفرس 
بحفر خندق حول المدينة ، 
وقال : " يا رسول الله ، إنا كنا بأرض فارس إذا حوصرنا خندقنا علينا " ،
فوافقه وأقره النبي صلى الله عليه وسلم وأمر بحفر الخندق حول المدينة ،
وتمّ تقسيم العمل بين الصحابة بحيث تولّى كل عشرة منهم حفر أربعين ذراعاً ،
ثم بدأ العمل بهمّة وعزيمة على الرغم من برودة الجوّ 
وقلة الطعام وكثرة الأعداء المحاصرين لهم .



عن البراء بن عازب رضي الله عنه قال : 
( رأيت النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ يوم الخندق وهو ينقل التراب
حتى وارى التراب شعر صدره ـ وكان رجلا كثير الشعرـ ، 
وهو يرتجز برجز عبد الله بن رواحة :

اللهم لولا أنت ما اهتدينا ولا تصدقنا ولا صلّينا
فأنزلن سكينة علينا وثبّت الأقدام إن لاقينا
إن الألى قد بغوا علينا وإن أرادوا فتنة أبينا 

يرفع بها صوته )
رواه البخاري .

وعن أنس رضي الله عنه أن أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم
كانوا يقولون يوم الخندق: ( نحن الذين بايعوا محمدا على الإسلام ما بقينا أبدا ،
والنبي ـصلى الله عليه وسلم 
يقول:
اللهم إن الخير خير الآخرة ، فاغفر للأنصار والمهاجرة ) 
رواه مسلم .



إنها صورة رائعة ومشرقة وبهية 
مشاركة الجميع في حفر الخندق فكان الصحابة رضوان الله عليهم 
مع الرسول صلى الله عليه وسلم 
وإنها أجمل صور التعاون والتكاتف والعمل الجماعي 
لـ حماية بلدهم وحماية اعراضهم وأنفسهم 
من عدوهم 





ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

بصمةالزوار
بارك الله فيكم