الخميس، 13 يناير، 2011

إحياء سنن الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم (صلاة الضحى )

بسم الله الرحمن الرحيم




عن أبي هريرة رضي الله عنه أنه قال : " أوصاني خليلي بثلاثٍ : صيامِ ثلاثةِ أيامٍ من كل شهر ، وركعتي الضحى ، وأن أوتر قبل أن أنام " رواه البخاري

 

 



أحبتي في الله
أين نحن من هذا الفضل العظيم
الذي دلنا عليه الحبيب صلى الله عليه وسلم
إنه عمل يسير وسهل
أوصانا به حبيبنا صلى الله عليه وسلم
وهو سنة من سننه صلى الله عليه وسلم
ولها فضل عظيم
فلنحافظ عليها
ونجعلها جزء من مهامنا اليومية
ومن يوفقه الله سبحانه وييسر له إغتنام بعض الشيء من وقته لتأدية صلاة الضحى تقرباً إلى الله عز وجل
وطمعاً في ثوابه ويكون بذلك من الموفقين الذين يحرصون على إحياء شعيرة من شعائر الدين
ويواظب على سنة من سنن المصطفى صلى الله عليه وسلم
إنها سنة ربما قام بها البعض والبعض الاخر لا ألا وهي
صلاة الضحى وهي صلاة الإشراق


صلاة الضحى
سنة مؤكدة
فعلها النبي صلى الله عليه وسلم
وأرشد إليها أصحابه
وأوصى بها


وقتها من طلوع الشمس وأرتفاعها إلى قبيل وقت الظهر
والأفضل صلاتها بعد اشتداد حر الشمس
لقول الرسول صلى الله عليه وسلم (صلاة الأوَّابين إذا رمضت الفصال) رواه مسلم
والفصال هي أولاد الإبل ومعنى ترمض تشتد عليها الرمضاء وهي حرارة الشمس .


وقد صلاها صلى الله عليه وسلم
ركعتين و اربع وست وثمان
عن عائشة رضي الله عنها قالت: "كان النبي صلى الله عليه وسلم يصلي الضحى أربعاً ويزيد ما شاء الله"



وفضلها ثابت في الأحاديث الصحيحة نذكر منها

1- عن أبي هريرة رضي الله عنه أنه قال : " أوصاني خليلي بثلاثٍ : صيامِ ثلاثةِ أيامٍ من كل شهر ، وركعتي الضحى ، وأن أوتر قبل أن أنام " رواه البخاري

2- عن أبي الدرداء وأبي ذرِّ ( رضي الله عنهما ) عن رسول الله صلى الله عليه وسلم : " عن الله تبارك وتعالى أنه قال : ابن آدم ، اركع لي أربع ركعاتٍ من أول النهار أكفك آخره " رواه الترمذي

3- "يصبح على كل سلامى من أحدكم صدقة ، فكل تسبيحة صدقة ، وكل تحميدة صدقة ، وكل تهليلةصدقة ، وكل تكبيرة صدقة ، وأمر بالمعروف صدقة ، ونهي عن المنكر صدقة ، ويجزىء منذلك ركعتان يركعهما من الضحى" رواه مسلم

4- وروى أبو داوود في سننه عن بريدة أن النبي صلى الله عليه و سلم قال:
"في الإنسان ثلاث مائة و ستون مفصلاً فعليه أن يتصدق عن كل مفصل منه بصدقة قالوا : و من يطيق ذلك يا نبي الله ؟ قال: النخاعة في المسجد تدفنها و الشيء تنحيه عن الطريق فإذا لم تجد فركعتا الضحى تجزئك

5- "من صلى الفجر في جماعة ، ثم قعد يذكر الله – عز وجل – حتى تطلع الشمس ، ثم صلى ركعتين ؛ كانت له كأجر حجة وعمرة – قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم تامة تامة" رواه الترمذي





فكم هو رائع وجميل أن تستمر صلة العبد بربه عز وجل حتى في غير وقت الفرائض
أنه وقت يسير يقف فيه بين يدي الله الرحمن الرحيم
طاهرا متطهرا ليؤدي صلاة الأشراق أو صلاة الضحى
مبتغيا بذلك الأجر من الله
واحياء لسنة من السنن الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

بصمةالزوار
بارك الله فيكم