الأحد، 4 أغسطس، 2013

سلسلة التعاون ؛؛؛ ايات قرآنية وأحاديث ؛؛؛دعاةٌ إلى الخير | مسابقة


التعاون ؛ على الخير اعوانا ؛التعان على البر والتقوى 





حث الإسلام على التعاون على كل ما فيه خير للدنيا والآخرة،
ورغب المؤمنين فيه، حرصًا على ترابطهم وتماسكهم وحدتهم
وذلك في عدد من آيات وأحاديث الكثيرة
منها

قال الله تعالى
وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ
وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ
 "
المائدة -2

وقال تعالى
"
وَالْعَصْرِ * إِنَّ الْإِنْسَانَ لَفِي خُسْرٍ *
إِلا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ 
"
العصر - 1/ 3




وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم
"
المؤمن للمؤمن كالبنيان يشدُّ بعضه بعضًا"
رواه البخاري ومسلم 

وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم
"
المسلم أخو المسلم، لا يظلمه، ولا يسلمه، ومَن كان في حاجة أخيه،
كان الله في حاجته، ومَن فرَّج عن مسلم كربةً، فرج الله عنه كربةً مِن كربات يوم القيامة،
ومَن ستر مسلمًا، ستره الله يوم القيامة
"
رواه البخاري ومسلم 

وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم
"
مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم كمثل الجسد
إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى "
متفق عليه 








جعل الله سبحانه وتعالى التَّعاون فطرة جبلِّيَّة في كل المخلوقات الحية 
فلا يستطيع مخلوق الإستمرار في الحياة منفردا
بل لابد أن يحتاج إلي من يعاونه ويساعده 
فذلك التَّعاون ضرورة مِن ضروريَّات الحياة
فالتعاون هو سر نجاح الحياة
ولا تقوم حياة الناس إلا بتعاونهم فيما بينهم .



يقول شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله :
حياة بني آدم وعيشهم في الدنيا لا يتم إلا بمعاونة بعضهم لبعض في الأقوال ،
أخبارها وغير أخبارها ، وفي الأعمال أيضا .
. "

لقد أقام الإسلام التعاون بين المسلمين على أساس محكم ،
ومدَّ له في كل ناحية من نواحي الحياة
فجاء القرآن الكريم ممثل أهل الإيمان أنهم كالبنيان المرصوص ،
وفي الحديث النبوي كالجسد الواحد .
فأمور الإسلام ومتطلباته لا تتحقق على وجهها الصحيح إلا بالتعاون .
ودين الله بنيان شامخ لا يقوم ولا يثبت إلا حين تتكاتف الجهود
وتتضامن الأيادي لـ نجني ثمار التعاون والتآزر .

قال القرطبي رحمه الله :
فواجب على الناس التعاون ، فالعالم يعين بعلمه ،
والغني بماله ، والشجاع بشجاعته في سبيل الله ،
وأن يكون المسلمون متظاهرين كاليد الواحدة ،
فالمؤمنون تتكافأ دماؤهم ، ويسعى بذمتهم أدناهم ، وهم يد على من سواهم
 "





من هنا سوف نتجول بين شرح لـ هذه الاحاديث
والآيات القرآنية بشيئ من التفصيل

فتابعوني

بارك الله بكم وفي اوقاتكم وجهودكم







موضوعات السلسلة

الآيات القرآنية


(وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى) الآية الأولى /دعاةٌ إلى الخير | مسابقة
(وَالْعَصْرِ ) الآية الثانية /دعاةٌ إلى الخير | مسابقة



" المؤمن للمؤمن / المسلم أخو المسلم " ؛؛؛ دعاةٌ إلى الخير | مسابقة ؛؛؛


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

بصمةالزوار
بارك الله فيكم